الثلاثاء، 8 مايو 2012

اشتقت لك

اكره ذالك الصوت الذي ينطلق معلنا وفاة احد

لأنه في كل مرة يذكرني بك 

بذلك اليوم الذي استمعت فيه لصوت يردد خبر فراقك لي 

اسرعت فالطريق اليك 

لكني لم اجدك لم استطيع اللاحق بقلبك  لأودعه 

لذا لا تزال دمعتي تنسكب دوما عليك 

اتذكر حينما كنت تراني ابكي وتأتي وتنظر بوجهي حينها يتملكني الضحك

اشتقت لكي اخي اشتقت لقلب بريء رأيت نفسي بداخله

ليتك معي اليوم 

احبك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الكاتبة

المتابعون